#مقال / “رعب كورونا”بقلم /بدرية السيابية

اخبار الولاية

سبحانك ربي ما أعظمك في قدراتك وما الطفك لعبادك المؤمنين الصابرين الحالمين لرضاك،، يشهد العالم الآن وما يتم تداوله بين الناس أجمعين هو رعب” كورونا” هذا الوباء المستجد أصبح حديث اليوم والامس والغد وسيكون ذكرى كغيره من الأحداث التي عانى منها العالم وأصبحت كتاريخ يذكر به جيل بعد جيلمرض كورونا اخذ زاويه واسعة وخاصة عندما  يترصد العناوين الأولى للصحف وجميع وسائل التواصل الاجتماعي كالواتساب وتويتر والانستجرام وغيرها من التواصل الاجتماعيوأصبح حديث الصغير والكبير  لا ننكر خطوره هذا المرض وما يصبح عليه المرء إذا أصابه لا سمح الله فله عواقب صحية ويجب الحد من انتشاره وتفاقم المشكلة لذلك ووضع حلول ضرورية مع أخذ المعلومات الصحية من مصدرها وليس من مصادر مجهوله ومتابعة النشرة الإخبارية اول بأول واتباع العادات الصحية كغسل اليدين وتعقيمها بمعقم طبي حسب مواصفات طبية وأن نؤمن بأن الله عزوجل قادر على إنهاء كل سوء وشر. قل لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا نعم هي قدرة إلهية يختبر الله فيها عبده الصالح،،،،، فانتشرت مؤخرا بعض التعليقات الغير ضروريه كالسخرية من هذا المرض فقد أصيب بها دولة عظيمة بأمر من الله وجعله حديث العالم وهي جرثومة صغيرة قادرة على تدمير العالم بأمر من القادر،، فالإنسان يحمد ربه في السراء والضراء ولنعلم بأن بيده ملكوت كل شيء، الله رحيم بعباده وما هي إلا آيات نتعظ منها ،،، فالدعاء والاستغفار نهلل به ألسنتناوالحمد لله على كل حال. لذلك لابد أن نتبع الإرشادات ونكون واعي عن مدى خطورة هذا المرض وعسى الله يبعد عنا وعنكم وعن وطننا الحبيب وقائدنا المفدى حفظه الله ورعاه كل مكروه بإذن الله تعالى.

18٬009 thoughts on “#مقال / “رعب كورونا”بقلم /بدرية السيابية